الجمعة , ديسمبر 14 2018

موقع الأستاذ سي محمد الغوات
الإخباري الثقافي التربوي

الرئيسية / عمود للرأي / ” اللـــــي دارها بيــــــــده يفكـــــــها بسنيــــــــــــــــه “

” اللـــــي دارها بيــــــــده يفكـــــــها بسنيــــــــــــــــه “

                 ” اللـــــي دارها بيــــــــده  يفكـــــــها  بسنيــــــــــــــــه  “

كل الحكومات في العالم بأسره، من أعلى الهرم الإداري الى أسفله،  تختار من الأساليب والاستراتيجيات، ما يجعلها متحكمة في شعوبها، و مسيطرة على مجتمعاتها، و آخذة بزمام أمورها، تقودها كما تشاء و أينما تريد، بلجام من نحاس يقاوم الصدئ، ناسية أو متناسية، بل جاهلة أو متجاهلة، أن بعض الحكومات نفسها  أصابها الصدأ منذ زمن بعيد .

 وها هي حكومتنا المغربية الموغرة، عفوا، الموقرة،  لا يمكنها أن تخرج عن سياسة الحكومات العالمية، بحكم انخراطها الإجباري، مكرهة لا بطلة، في نادي العولمة، مثل باقي الدول التي يسير نموها على ظهر السلحفاة،  ولذلك نهجت ولا زالت تنهج إحدى الاستراتيجيات العشر(10) التي سبق للناقد، المفكر، اللساني، الفيلسوف والناشط السياسي ” أفرام نعوم تشومسكي ” (+1928) الأكراني الأصل والأمريكي الجنسية ،أن قدمها  مستندا في ذلك على وثيقة سرية ،يرجع تاريخها الى شهر ماي 1979 ، و كان ”  تشومسكي”  قد عثر عليها سنة 1986، وتحمل عنوان ” الأسلحة الصامتة لخوض حرب هادئة “، و مما جاء فيها ” حافظوا على تحويل انتباه الرأي العام بعيدا عن المشاكل الاجتماعية الحقيقية، والهوه بمسائل تافهة لا أهمية لها. أبقُوا الجمهور مشغولا، مشغولا، مشغولا دون أن يكون لديه أي وقت للتفكير، فقط عليه العودة إلى المزرعة مع غيره من الحيوانات الأخرى  ” .

 فهذه الوثيقة  مكنت الحكومات على اختلاف تلويناتها الإدارية ،من التحكم   في البشر والسيطرة على المجتمعات.

 وما اختارته  و تختاره باستمرار الحكومة المغربية، للسيطرة  النفسية على الشعب المغربي، هو استراتيجية ” الإلـــــــهــــاء ” حيث تحاول هذه الحكومة  تحويل انتباه الشعب المغربي ، بعيدا عن قضاياه و مشاكله الاجتماعية الحقيقية الكبيرة، وإلهائه بأمور وخرجات ثم قرارات  ارتجالية، بقصد الإبقاء عليه مشغولا، متوترا، مستغربا، حائرا، تائها…دون أن تترك له أي وقت للتفكير في جوهر مشاكله وعمقها. ذلك أنه في ظل تعثر الحوار الاجتماري ( لن رئيسه يلعب الجمر)، عفوا،  الاجتماعي، ارتفاع الاحتقان في صفوف الطبقة العاملة، احتجاجات الأساتذة المتعاقدين، ارتفاع الأسعار، ضحايا قطار السكة الحديدية، انهيار مباني سكنية وموت مواطنين في قمم الجبال الثلجية، واللائحة طويلة جدا…تحاول الحكومة  إلهاء الشعب عن هذه القضايا الكبرى ، بإصدار مرسوم استعجالي للاستمرار  في التوقيت الصيفي، ارضاء لأوامر خارجية، و اصدار بلاغات التوقيت المدرسي ضد أبناء الشعب… الأمر الذي أبعد الرأي العام الوطني، عن  طرح قضاياه وهمومه  الكبرى، التي تمس مستواه المعيشي اليومي ، بل أصبح شغله الشاغل، هو التوقيت المدرسي الجديد ، وكيف يوفق بين الزمن المدرسي و مواعيد العمل خاصة في القطاع الخصوصي، وكيف سيتخلص من هذه الساعة الإضافية  التي فرضت عليه كرها وتعسفا،  الشيء الذي جعله  يدر بأسلوب حضاري وسلمي، حيث انطلقت  الانتقادات والاحتجاجات مطالبة بالرجوع الى التوقيت العادي(كرينيتش ).

 و بالرغم من ذلك لا زالت الحكومة السعيدة، حتى لا أقول التعيسة، مستمرة في إلهائها للشعب المغربي  الأبي، و هي تحاول ربح الوقت بخرجات اعلامية مدهشة  وبلاغات صحفية مترددة ، تعلم  هذه الحكومة، علم اليقين أنها مرفوضة، وتدرك جيدا أن المجتمع المغربي قد تطور وعيه وحسه بدوره كفاعل في تدبير شأن بلده، و أصبح يتحمل مسؤوليته التاريخية في بناء مجتمعه و هو يذود عنه بكل وسائله المشروعة، رافعا  شعار التحدي،  و موجها رسالة لمن تسببوا في تغيير نمط حياته ، ولسان حال أفراده يرددون المثل الشعبي القائل : ” اللي دارها بيده يفكها بسنيه “

عن محمد الغوات

2 تعليقان

  1. تبارك الله.. .مشروع تربوي ثقافي موفق ان شاء لله…مزيد من التميز الأستاذ المكون السي محمد الفوات.. .وهذا الموضوع ينم عن إلمام واسع بآلام هذا الشعب الطيب…

    • تحياتي استاذي الفاضل، شكرا جزيلا على تعليقكم المحفز معنويا و نفسيا، دمتم أستاذي وموجهي ومؤطري، أطال الله في عمركم ومتعكم بالصحة والعافية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!